التقنية في علاج ضغط الدم
  الخوف من الطيران Fear of flying
  الوسواس القهري
  حالة اكتئاب
  استخدام تقنية الحرية النفسية في تخفيف الوزن
  الرئيـسة
  عن الأتحاد
  المساعدة في الموقع
  حالات دراسية
  المنتجات
  لجنة الترجمة
  كبير المدربين في EFT
  الابحاث و الدراسات
  المقالات
  مراجعة الكتب
  الأخبار
  ألبوم الصور
  الأسئلة الأكثر شيوعا
  مصادر متميزة
  الأحداث
  روابط
  إتصل بنا

الوسواس القهري إضطراب عصابي ممكن ان يتم علاجها من خلال تقنية الحرية النفسية


أسم المعالج: د. حمود العبري

التاريخ:  3/5/2008

عدد الجلسات /مدة الجلسة (بالدقائق):جلستين ، كل جلسة 60دقيقة

معلومات  عامة عن المستفيد : سيدة 37 سنة متزوجة وأم 4 أطفال.

 الحالة :   و سواس قهري اتجاه المرض وخاصة سرطان الثدي. التفكير الدائم بأنها مصابة بالمرض او أنها سوف تصاب قريباً و تموت بسبب هذا المرض الخبيث. وأصبحت تراجع الطبيب بشكل متكرر حتى تتأكد وتقوم بالفحص و تنتظر أن يبلغها الطبيب بالخبر الغير سار في كل زيارة. تعيش حالة اكتئاب و أفكار مرعبة مسيطرة عليها دوماً و تشعر أنها سوف تترك أولادها وأسرتها قريباً وعند زيارة أهلها تشاهدهم وهي تشعر أنها سوف تتركهم قريباً وأن الحياة لا معنى لها و ما تستاهل أن يضحك أو أن يخطط لمستقبل.

 تندرج تحت الاضطرابات: العصابية (عصاب الوسواس القهري)

Obsessive-Compulsive Disorder (OCD)

 

لب المشكلة: توفيت عمتها قبل سنتين بسبب مرض سرطان الثدي واثر ذلك كثيراً عليها.  و مستوى إنزعاجها من الخبر 10/10  


تداعيات الموقف (مواقف متعلقة) : عند زيارتها في أخر زيارة شاهدت عمتها والتي كانت جميلة أصبح شكلها مخيف (نتيجة للعلاج الكيمائي و تساقط الشعر) وأنها ليست عمتها التي كانت رمز للجمال و الأناقة. (أحد أرجل الطاولة)

 مقياس الانزعاج SUDS : في الانزعاج من موت عمتها كان مستوى الانزعاج 10 و من شكلها كان مستوى الانزعاج 8  أما خوفها من أن تصاب بالمرض فكان 10.

1 ) عبارة الإعداد: بالرغم من أن عمتي توفت بسبب سرطان الثدي إلا أني اقبل نفسي تماما وبعمق

عبارة التذكير : عمتي توفت بسبب سرطان الثدي

2 ) عبارة الإعداد: رغم أني أشعر برعب من منظر عمتي وهي في المستشفى إلا إني اقبل نفسي تماما وبكل عمق

عبارة التذكير : عمتي توفت بسبب سرطان الثدي.

3 ) عبارة الإعداد: بالرغم من أنني أخاف من الإصابة بالمرض إلا أني اقبل نفسي تماما وبعمق

عبارة التذكير : أخاف من الإصابة بالمرض

 

مقياس الانزعاج SUDS  في نهاية الجلسة:

في بداية الجلسة الثانية كان مقياس الانزعاج لجميع التداعيات صفر

وكان مقياس الانزعاج لسطح الطاولة ( الوسواس من المرض ) صفر


ملخص النتيجة:

تحررت كلياً ولله الحمد من وسواس المرض و كانت المدة بين الجلستين أسبوع واحد قامت بتطبيق التقنية بشكل يومي على الأفكار المسيطرة و شعرت أن الأفكار تضعف يوم بعد يوم حتى تلاشت كلياً. و استخدمت مغاطة في اليد (لبستها في الساعد) لتقوم بلسع نفيها كل ما سيطرت عليها الأفكار لتخرج من دائرة الأفكار السلبية.

 

كافة الحقوق محقوظة لموقع الحرية النفسية 2007