بحوث في الحرية النفسية
  الرئيـسة
  عن الأتحاد
  المساعدة في الموقع
  حالات دراسية
  المنتجات
  لجنة الترجمة
  كبير المدربين في EFT
  الابحاث و الدراسات
  المقالات
  مراجعة الكتب
  الأخبار
  ألبوم الصور
  الأسئلة الأكثر شيوعا
  مصادر متميزة
  الأحداث
  روابط
  إتصل بنا

تقنية الحرية النفسية تُحسّن من وجود عناصر الأملاح المع
ترجمة أ.عبد الهادي إبراهيم ناصر المبارك
Research by
ماجي أدكنز
Research where
Research Documents
No research documents available.

Research details
 
 
كلمة مكتشف تقنية الحرية النفسية " قاري قريق"
 
تقنية الحرية النفسية تُحسّن من وجود عناصر الأملاح المعدنية ، الأحماض الأمينية والفيتامينات بالجسم
 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أجرت السيدة "ماجي أدكنز" تحليلا لمعرفة ما إذا كان جسمها يعاني من أي نقص في الأملاح المعدنية،الأحماض الأمينية والفيتامينات.
 وقد تبين لها كما أوردت أن لديها 17 قراءة تدل على هذا النقص. فقررت عند ذلك استخدام "تقنية الحرية النفسية" كعلاج لهذه المشكلة وقد دونت تفاصيل النتائج من خلال مقالها.
قمت بإجراء بعض الحسابات البسيطة على المعلومات التي أوردتها في هذا المقال.
باختصار،  أرجو ملاحظة أن 15 عنصرا من أصل 17 تحسنت جوهريا ( المعدل كان 57%) عدا عنصرين لم يحدث تحسن فيهما بل على العكس من ذلك صارتا أسوأ. وقد نبه من قام بذلك الاختبار بأن السبب في ذلك ربما يرجع إلى ردة فعل الجسم المعتادة في حالة طرد السموم منه بسبب تأثير استخدام تقنية الحرية النفسية وعند دمج هاتين النتيجتين مرة أخرى كان معدل التحسن الإجمالي لا زال في حدود الـ ( 47% ) .
هذه طبعاً ليست دراسة علمية معتمدة ومع ذلك من الصعب إغفال أهمية هذه النتائج.
خذ وقتك في تصفح موقعنا وسترى الكثير من التقارير الاستثنائية التي تظهر مدى التحسن في مستوى الصحة بشكل عام باستخدام تقنية الحرية النفسية.
 
تحياتي. . .. قاري قريق.
 
 
كتبت : ماجي أدكينز
المقدمة:
 
نُظُم الحياة ( لايف سيستمز ) هي نظم تشخيصية كمبيوترية يمكنها قياس كمية الأملاح المعدنية ، الأحماض الأمينية ، والفيتامينات في الجسم وذلك بإعطاء قراءات عن طريق البشرة اليكترونيا من خلال مجسات توضع حول الرأس ، المعصمين ، والكاحلين ( رسغي القدم ).
لقد قمت بعمل قراءتين الفاصل بينهما 9 أيام و ما بين هاتين القراءتين قمت بعمل تقنية الحرية النفسية لمدة 8 أيام وفي كل يوم كانت القراءات تصل إلى 60 درجة وأعلى ( كلما كانت القراءة أعلى في هذا النظام...كلما كان دليلا على نقص في تلك المادة بالذات في الجسم )
   القراءة المعتادة لكل مادة هي ما بين صفر إلى 29 درجة.
أي قراءة ما بين 30 إلى 65 درجة. تعتبر متدنية.
أي قراءة تظهر من 66 درجة فما فوق، تعتبر متدنية جداً ( هذا يعني نقص أكثر في وجود تلك المادة في الجسم )
طبعا من الواضح أن الهدف من هذه القراءات هو لمعرفة النقص لكل مادة في الجسم من الأملاح المعدنية ، الأحماض الأمينية والفيتامينات . وكان الاقتراح هو أن يزود الجسم بمكملات غذائية لكل مادة تظهر القراءة فيها أكثر من 30 درجة.
 
تقنية الحرية النفسية لمدة 8 أيام:
 
يقرأ نظام الـ " لايف سيستمز " 56 مادة مختلفة
قمت بعمل تقنية الحرية النفسية لـ 17 مادة والتي أظهرت قراءاتها 60 درجة فما فوق.
 خلال الـ 8 أيام ، قمت بعمل التقنية كالآتي مع ملاحظة أنني لم أغير من برنامجي الغذائي المعتاد في أي حالة كما لم أغير أي من المكملات الغذائية التي اعتدت على تناولها.
جولتين من تقنية الحرية النفسية يوميا لكل قراءة تزيد عن الـ 100 درجة.
وجولة واحدة يوميا لكل قراءة تزيد عن الـ 60 درجة وتقل عن الـ 100 درجة.
و كانت عبارات الإثبات التي استخدمتها في تقنية الحرية النفسية كالتالي:
بالرغم من أن قراءتي للمادة ______ كانت ____ درجة، ولكنني أتقبل نفسي وبعمق ( بعض الأحيان كنت أضيف كلمة " وجسمي " ) أي أتقبل نفسي وجسمي وبعمق.
كنت ( أطلب ) ( بعض الأحيان أغير الطلب إلى اختيار أو أمر) فتصبح العبارة هكذا – أطلب بأن تكون قراءتي للمادة ________ مابين صفر و 30 درجة، أيا كانت أفضل لجسمي / عقلي / روحي –
 
بعض الأحيان كنت أضيف الآتي " أنا أطلب أن تكون قراءتي للمادة ______ متوازنة بما يعود بأقصى فائدة لجسمي / عقلي / روحي "
وكذلك:
" أسامح نفسي لأي شيء عملته أدى إلى وصول قراءتي لـ _____ درجة، كما أسامح أي أحد قد ساهم في وصول قراءتي لـ ______ "
 
 
 
القراءات قبل وبعد عمل تقنية الحرية النفسية:
 
عملت هاتين القراءتين في 16 نوفمبر و 25 نوفمبر 2007 .
هناك ثلاث تصنيفات : الأملاح المعدنية ، الأحماض الأمينية والفيتامينات.
القراءات هنا فقط للمواد التي فاقت قراءاتها الـ 60 درجة والتي عملت تقنية الحرية النفسية من أجلها كل يوم.
إن وظائف الأملاح المعدنية المتنوعة، الأحماض الأمينية والفيتامينات و المدونة أدناه مقتطفة من تقارير نظام " الـ لايف سيستمز ".
وقد نوه المختصون في هذا النظام بأن سبب وجود قراءات عالية لبعض المواد هو ردة فعل الجسم في طور عملية التخلص من السموم وهي نتيجة طبيعية لذلك.
 
أولاً : الأملاح المعدنية :-
 
الوظيفة
( نقص هذه المادة يسبب )
المادة
(الملح المعدني)
قراءة
25 نوفمبر
قراءة
16 نوفمبر
العصبية ، الجنون ‘ الكآبة
البورون
62
107
 
الكالسيوم
33
99
عمل الغدة الدرقية ، عدم تقبل الجسم للألبان ، التعب
موليبدينوم *
90
60
يؤثر على عملية التخلص من السموم ، الأعصاب ، الطاقة ، البشرة
السيلينيوم
23
63
الطاقة ، المشاعر ، عدم التركيز
الكبريت
50
70
الأعصاب ، تماسك العضلات
القصدير
21
79
وظائف الكبد ، القلب ، العضلات
الفاناديوم
107
96
 
 
 
 
* أود أن أذكر هنا أنني لم أكن أجيد اللفظ الصحيح لكلمة " موليبدينوم " فبدلاً من نطقها بصوتٍ عالٍ في عبارات الإثبات عند ممارسة التقنية، كنت أنظر للكلمة فقط . . والآن أتساءل هل هي بنفس قوة النطق بها أم لا أ و إن كان علي أن أعملها مرة أخرى عند معرفة كيفية النطق الصحيح لها لأقولها بصوت مرتفع وبكل ثقة.
  
 
ثانياً : الأحماض الأمينية:-
 
الوظيفة
( نقص هذه المادة يسبب )
المادة
(الحمض ألأميني)
قراءة
25 نوفمبر
قراءة
16 نوفمبر
وظائف البنكرياس
أسبارتيك
29
79
الذهن ، المخ
جابا
76
95
الطاقة ، المخ
جلوتامين
28
197
التحكم في المزاج ، المشاعر
ليوساين
49
84
التحكم في الألم ، الأعصاب
فينيلالانين
49
92
الغدة الدرقية، الغدة النخامية، هرمون الأدرينالين
تايروساين
25
73
وظائف الحمض النووي ، الدم
يوراسيل
28
81
 
ثالثاً: الفيتامينات:-
 
 
الوظيفة
( نقص هذه المادة يسبب )
المادة
(الفيتامين)
قراءة
25 نوفمبر
قراءة
16 نوفمبر
وظائف المخ ، القلب
مساعد الأنزيم Co   Q10   
56
82
حامض الأسكوربيك
فيتامين ج
14
90
حمض الفوليك ، الفولاسين
 فيتامين
 M
29
132
 
الخلاصة:
 
من مجمل 17 مادة تضمنتها هذه الدراسة، لوحظ التحسن في 15 مادة منها وكان التحسن في بعضها ملحوظا بينما صارت مادتين منهما إلى الأسوأ . وقد أوضح المختصون بأن ممارسة حرية التقنية النفسية قد أوصلت جسمي إلى          مرحلة التنظيف ( التخلص من السموم )   وعادة ما تكون هناك ردة فعل للجسم حيال هذه العملية وهي مرحلة مؤقتة تترافق مع عملية التنظيف وهذا ما يفسر وصول القراءتين المذكورتين أعلاه إلى الأسوأ بدلا من الأحسن وذلك بعد 8 أيام من ممارسة التقنية.
إنني مسرورة جداً للنتائج الرائعة. ومع أن هذه ليست دراسة إكلينيكية موثقة ولكنها أثبتت لي مرة أخرى أن تقنية الحرية النفسية يمكن أن تحدث اختلافا وظائفيا عميقا في جسمي.
وكما قال الدكتور قاري قريق: ( إننا لا زلنا في الطابق الأرضي من مبنى العلاج العالي)
إننا نعيش فترة رائعة لأننا نمتلك آلية "تقنية الحرية النفسية"
ماجي أدكينز
 
المصدر:
    
كافة الحقوق محقوظة لموقع الحرية النفسية 2007